الموتيليوم وعدد الوفيّات في فرنسا

في العام 2014 قدّرت المجلّة الطبّية الفرنسيّة بريسكرير عدد الوفيّات جرّاء تناول الموتيليوم (دومبيريدون) في فرنسا بين 43 و 200 شخصاّ.

الى اليوم، ما يزال الموتيليوم الذي يستعمل للتخفيف من اعراض الغثيان متوفّراّ في الأسواق الأوروبّية و العالميّة. وكانت قد أوصت لجنة الأدوية الأوروبّية   بتخفيض الجرعات المسموح بها إلى 10 ملغ ثلاث مرات يوميا كحد اقصى للبالغين والمراهقين الذين يزيد وزنهم عن 35 kg أو أكثر، كما وأوصت اللجنة بتخفيض مدّة العلاج.

اذ يرتبط الدومبيريدون بوضوح بزيادة الآثار الجانبية الخطرة على القلب وبخاصة لدى المرضى الأكبر سنا من 60 عاما، والذين يتناولون جرعات يومية أكثر من 30 ملغ، أوالذين يتناولون أدوية أخرى لها تأثيرات مماثلة على القلب أو تقلل من تصريف  الدومبيريدون من الجسم.

يجدر الذكر أنّ الأدوية الأخرى الّتي تستخدم في التخفيف من الغثيان مثل الميتوكلوبراميد (بريمبيران) و الميتوبيمازين (فوغالين) هي شبيهة بالموتيليوم، لذلك يجب تناولها فقط بعد استشارة طبّية.

comments powered by Disqus