أسباب وعلاجات الصّدفيّة

الصدفية هي مرض جلدي شائع حيث تلتهب بقع من الجلد وتظهر عليها القشور.  وهي تعتبر من الأمراض المزمنة الّتي يمكن السيطرة عليها ولكن من غير المكن الشّفاء الكلّي منها.http://www.healthy-days.com/wp-includes/js/tinymce/plugins/wordpress/img/trans.gif

الأسباب : إنّ سببَ الصدفية قد يكون خللاً في الجهاز المناعي إذ قد تحارب بعض كريات الدمّ البيضاء الجسم نفسه وتسبّب التهابا في البشرة. كما للوراثة دور في الصّدفيّة. كما قد تزداد أعراض المرض سوءً في حالات التغيُّرات المناخية والإصابة بالعدوى والإجهاد النفسي وجفاف البشرة. قد تسبِّب بعضُ الأدوية تفشِّي الصدفية مثل حاصرات بيتا (علاج لأمراض القلب والضّغط) والليثيوم (علاج للاكتئاب(.

العوارض : تبدأ أعراض الصدفية في الظهور بالكوعين والركبتين وفي فروة ‫الرأس وخلف الأذن وعلى سرة البطن وفي طيات الأرداف، وقد تنتشر في جميع أنحاء الجسم ‫في أسوء الحالات. وأكثر أنواع الصدفية انتشاراً هو الصدفيَّة اللويحيَّة، وهي كناية عن بقع  حمراء في قعرها، وتغطِّيها قشور فضِّية.

العلاجات : عادةً ما تستعمل المراهم الموضعية وهي مزيج من عنصر الكورتيزون المضاد للالتهابات ومستحضر فيتامين "‫د 3"، والذي يعمل على تنظيم عملية تكوين الجلد ويساعد على السيطرة على تكاثر الخلايا وتخفيف الأعراض. يمكن أن تساعدَ الأدوية الموضعيَّة المصنوعة من الريتينويد المشتقّ من الفيتامين A  في التحكُّم بالصدفية. كما أنّ السوائل والمراهم المرطِّبة تساعد في تلطيف الألم. كما يمكن استخدامُ ضوء اصطناعي لعلاج حالات الصدفيّة الخفيفة، كما يُستعمَل نوع  من الليزر للحالات الخفيفة والمتوسّطة. وفي الحالات الأكثر تقدّماً ينصح باستخدام الأدوية الّتي تخفّف من محاربة الجهاز المناعي للجسم وهي تؤخذ عن طريق الفم مثل : الميثوتريكسات, السِّيكلوسبورين، الهيدروكسي يوريا. وفي بعض الحالات التي لا تستجيب لهذه العلاجات، يتمّ اللّجوء الى أدوية حديتة مثل الأونبريل والتي تؤخذ عن طريق الحقن.

comments powered by Disqus