إلتهابات الأذن الوسطى وعلاجاتها

إلتهاب الأذن الوسطى  هو عدوى إلتهابيّة تصيب الأطفال الصغار والرُّضَّع بالدرجة الأولى (75 بالمائة من الأطفال يصابون بهذا الإلتهاب ولو لمرّة قبل بلوغهم سنّ الثالثة) ، كما يمكن أن يصيب البالغين أيضاً.http://www.healthy-days.com/wp-includes/js/tinymce/plugins/wordpress/img/trans.gif

الأسباب: يحدث التهاب الأذن الوسطى بسبب البكتيريا، أو الفيروسات والجراثيم  التي قد تصل الى الأذن الوسطى.

العوارض:

- ألم شديد بالأذن -الحمى -خروج سائل من الأذن في بعض الأحيان وبما أنّ الطّفل الصغير لا يستطيع أن يعبّر عن وجعه، فيجب التنبّه عندما يظهر الصّغير تهيّجاً غير معتاد وصعوبةَ في النوم كما قد يقوم الطّفل بشدّ أذنيه. كما قد يؤدّي إلتهاب الأذن الوسطى إلى فقدان في التوازن وضعف في السّمع

العلاجات: المضادات الحيوية تستخدم لمعالجة الالتهابات الناتجة عن الجراثيم. أمّا الإلتهاب الناجم عن الفيروسات فيعالج بالمسكّنات لأنّ المضادّات الحيويّة لا تنفع في هذه الحالة. كما قد يُجري الطبيب عمليّة بسيطة وهي كناية عن  شقَّ غشاء الطبلة ووضع أنبوب دقيق في الأذن من أجل إفساح المجال للسوائل بأن تخرج ويتيح تهوئة الأذن كي تتعافى وينصح بهذه الحالة عدم تعرّض الأذن للماء.

comments powered by Disqus