عوارض السّكتة الدّماغيّة

السكتة الدّماغيّة كناية عن توقف شريان من نقل الدم الغني بالأوكسجين إلى الدماغ ما يسبب موت خلايا دماغية "السكتة الإقفارية" (وقد يكون هذا التوقّف مؤقتاً "السكتة الإقفارية العابرة" ) أو حصول تمزق في شريان داخل الدماغ فتتضرر الخلايا فيه ما يقود إلى نزيف في الدماغ "السكتة النّزفيّة" .

الأسباب:

المشاكل القلبية وتصلّب في الشرّايين (تشكل لويحات داخل الشرايين)، ارتفاع في الكولسترول، وارتفاع الضغط الشرياني. كما أنّ هنالك بعض التشوهات الخلقّية في الأوعية الدموية للدماغ والتي يمكن أن تؤدّي إلى السكتة النّزفيّة. كما أنّ مرض السكري، وعادات التدخين وتناول الكحول هي عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسّكتة الدّماغيّة.

العوارض:

- شلل أو تنميل في الوجه أو الذراع أو الساق ولاسيما في جانب واحد من الجسم.

- اضطراب ذهني، وصعوبة في الكلام

- صعوبة في المشي وفقدان أو فقدان للتوازن

- صعوبات مفاجئة في الرؤية وغشاوة في العينين.

- صداع شديد صُداع شديد مفاجئ.

- تعرق شديد.

العلاجات:

السكتة هي حالة إسعافية وإنّ العلاج يكون أكثر فعالية إذا أعطي باكراً. لذلك يجب طلب الإسعاف فوراّ. ويكون العلاج إمّا بإعطاء دواء مضاد للجلطة التي تعيق تدفق الدم إلى الدماغ مثل تي بي إي، أو بإيقاف النّزيف في حال السكتة النّزفيّة.

comments powered by Disqus