رائحة الفم، ما أسبابها؟

تُعدُّ رائحة الفم الكريهة من المشاكل الشائعة التي يمكن أن يُعاني منها أيُّ شخصٍ مهما كان عمره.

هناك العديدُ من الأسباب التي تؤدِّي إلى انبعاث رائحة الفم الكريهة، ولكنَّ السببَ الأبرز لذلك هو ضَعف الاهتمام بصحَّة الفم؛ إذ يؤدِّي تراكمُ الجراثيم في الفم إلى تلوُّث الأنفاس برائحة كريهة.

العلاجات :

غالباً ما يكون تحسينُ الاهتمام بصحَّة الفم كافياً لعلاج رائحة الفم الكريهة، ومنع انبعاثها ثانيةً.

ينبغي على طبيب الأسنان أن يُزوّد الشخصَ بإرشادات عمليّة حول طرق العناية بالصحة الفمويَّة، بما في ذلك:

- تنظيف الأسنان واللثة بانتظام.

- تنظيف المسافات بين السنِّية بالخيوط المخصَّصة لذلك.

- الحفاظ على نظافة اللسان.

يجب مراجعة الطبيب البشري في حالِ لم تُفلح إجراءات العناية الفمويّة التي اتَّخذها الشخص بعد زيارته لطبيب الأسنان، فقد تكون المشكلة ناجمة عن سببٍ طبيٍ مختلف (هضمي أو رئوي أو غير ذلك)، وينبغي التحرِّي عنه.

comments powered by Disqus