ما يجب معرفته عن الزيكا

كثرت تغطية وسائل الإعلام للفيروس مؤخّراً إثر ملاحظة السلطات الصحية في البرازيل لزيادة معدلات العدوى بفيروس زيكا بين الناس وزيادة في عدد الأطفال المصابين بصغر الرأس عند الميلاد في شمال شرق البرازيل.

ينتقل فيروس زيكا إلى الأشخاص عن طريق لسع البعوض حامل المرض من جنس الزاعجة، ولاسيما الزاعجة المصرية في المناطق المدارية، وهي البعوضة نفسها التي تنقل حمى الضنك والشيكونغونيا والحمى الصفراء. غالباً ما يلسع هذا البعوض في ساعات الصباح والمساء.

إن الفيروس يسري في كل من أفريقيا والأمريكتين وآسيا والمحيط الهادىء، وتتركّز الإصابات بفاشية الزيكا مؤخّراّ في بلدان أميريكا اللاتينيّة والوسطى. ولا توجد إلى اليوم حالات معلنة في بلدان الشرق الأوسط.

 الأعراض:

عادة ما تكون الأعراض خفيفة وتستمر لمدة تتراوح ما بين يومين و7 أيام:

- الحمى

- الطفح الجلدي

- التهاب الملتحمة

- الألم العضلي

- آلام المفاصل

- الصداع

ويكمن الخطر الرئيسي أثناء إصابة النّساء الحوامل بفيروس الزيكا إذ أثبتت الصلة بين فيروس زيكا وصغر الرأس لدى المولود.

العلاجات:

لا يوجد علاج أو لقاح مضاد لهذا المرض. من المهم الوقاية عبر استخدام الناموسيّات والمساحيق والكريمات المضادّة للبعّوض، كما يجب أن تفرغ الأوعية التي قد تحتوي على الماء مثل الدلاء وأواني الزهور وأطر السيارات، و تنظف أو تغطى.

comments powered by Disqus