أعراض سرطان الرحم

سرطان الرّحم واحد من السّرطانات الشائعة لدى النساء. هناك نوعان لسرطان الرّحم: السّرطان البِطاني الرّحِمي، والسّرطانة الرّحِمية.السَّرَطان البطاني الرَّحِمي هو الاكثر شيوعاً و كلَّما أمكن رصد سرطان الرَّحم وتشخيصه ومعالجته في مرحلة أبكر، ازدادت فرص نجاح المعالجة.

الرَّحم جزء من الجهاز الإنجابي عند المرأة. ويتألَّف هذا الجهاز من:

- المَبيضين.

- البوقين.

- الرَّحِم.

- عنق الرَّحِم.

- المهبِل.

الأعراض :

إنَّ العرضَ الأكثر شيوعاً لسَرَطان الرَّحِم هو النزف المهبلي غير الطبيعي. قد يبدأ هذا النزفُ على شكل سائل مائي فيه قليل من الدم، ثم لا يلبث أن يزداد الدم فيه. إنَّ أيَّ نزف مَهبِلي يحدث بعد الحيض يعدُّ نزفاً غير طبيعي. الأعراضُ الشائعة لسَرَطان الرَّحِم هي:

- نزف مَهبِلي غير طبيعي، أو تبقيع، أو مفرزات.

- ألم أو صعوبة في التبوُّل.

- ألم في أثناء الجماع.

- ألم في منطقة الحَوض.

قد لا تكون هذه الأعراضُ ناتجةً عن سَرَطان الرَّحِم. ولذلك، يجب الحرصُ على استشارة الطبيب لمعرفة السبب الحقيقي الكامن خلف الأعراض.

 العلاجات:

يعتمد نوعُ المعالجة المستخدمة على نوع السَّرَطان والمرحلة التي بلغها، إضافةً إلى سن المريضة وحالتها الصحية. قد تعتمد معالجةُ سَرَطان الرَّحِم على الجراحة أو المعالجة الإشعاعية أو المعالجة الكيميائية أو المعالجة الهرمونية ، أو على مزيج من هذه الأساليب كلها. الجراحةُ هي النوع الأكثر شيوعاً من أنواع المعالجة بالنسبة للنساء المصابات بسَرطان الرَّحم. يمكن اللجوء إلى استئصال الرَّحم، وذلك عندما يقوم الجراح بإزالة الرَّحم وعنق الرَّحم و الأنسجة المجاورة. ومن الممكن أن يزيل الجرَّاح أيضاً البوقين والمبيضين والعقد اللّمفيّة القريبة منهما.

comments powered by Disqus