آخر التّوصيات عن السيجارة الإلكترونيّة

لقد دعت لجنة طبّية بريطانيّة Royal College of Physicians المدّخنين غير القادرين على الإقلاع عن التّدخين إلى استبدال السيجارة بالسيجارة الإلكترونيّة  فوراً معتبرين أنّها أقلّ ضرراً من السيجارة العاديّة التي تسبّب بوفاة 5000.000 شخص كل سنة.

 ففي السجائر الإلكترونية لا يحصل احتراق التبغ المرتبط بتشكيل مواد عديدة سامة ومسرطنة كما الحال في السجائر العادية.

ولكن حتّى اليوم لا توجد دراسة تؤكد سلامة إستخدام السيجارة الإلكترونية على المدى البعيد، ولذلك فإنّ بعض الّلجان الطبّية الأخرى مثل مركز الوقاية والعلاج من الأمراض الأميريكي لم يعط توصيات جازمة في هذا الموضوع.  إذ تكثر المخاوف حول إقدام الشباب من غير المدخنين عليها اثر توفرها للجميع، بسب احتوائها على مادة النيكوتين التي قد تؤدي إلى مشاكل في نمو الدماغ عند المراهقين.

comments powered by Disqus