أدوية من مشتقّات الأفيون قد تؤدّي الى الوفاة

ما سر هذه الأدوية الّتي غالباً ما سمعنا عن إقترانها بوفاة مشاهير مثل الفينتانيل الذي أودى بحياة مايكل جاكسون، والديلوديد المرتبط بوفاة المغنّي برينس مؤخّراً؟

إنّ الرابط بين هذه الأدوية هي أنّها من مشتقّات الأفيون، الّتي تؤخذ للتخفيف من الآلام القويّة والمعروف أنّها تعطي شعوراً بالنّشوة وتسبّب الإدمان سريعاً. و من عوارضها الجانبيّة إذا ما أخذت بجرعة زائدة أنّها تسبّب الوفاة عبر إيقاف التنفّس.

ويجدر الذّكر أن العديد من الأدوية الّتي تباع في الصّيدليّات من مشتقّات الأفيون مثل الكوديين والمورفين والترامال وهي تحتاج لوصفة طبّية وتؤخذ لوقت قصير تحت المراقبة الطبّية. ومن عوارضها الجانبيّة الأخرى الإمساك، الغثيان والطّفرة الجلديّة.

comments powered by Disqus