الحلبة، هل تغيّر المعايير في علاج السكّري؟

يعرف منذ القدم فوائد بذور الحلبة إذ كان أطباء العرب ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدر والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير. والجزء المستعمل طبيا من نبات الحلبة هو البذور والبذور المنبتة.

وأحدث الدراسات التي نشرت فبي المجلّة الطبّية  Int J Basic and Clin Pharmacol تثبت أنّ الحلبة Fenugrec مفيدة جدّاً لمرضى السكّري إذ إنّها تحفّذ عمل الإنسولين. وكان قد تحسّن مخزون السكّري ووصل إلى نسبة 7.5% لدى الفئة المتطوّعة في الدّراسة والّذين تناولوا 3 كبسولات تحتوي كل منها على 500 مغ من بودرة الحلبة بالإضافة إلى دواء الميتفورمين (غلوكوفاج).

وتحتوي الحلبة على مواد عديد مفيدة للصحّة منها الفوسفور والكولين والترايجونيلين ومواد صمغية وزيوت ثابتة ومواد صابونية وستيرولات.

يجدر الذّكر أنّ الموطن الأصلي للحلبة شمال أفريقيا والبلدان التي تحد شرقي البحر الأبيض المتوسط وهي تزرع حاليا في أغلب مناطق العالم.

comments powered by Disqus