المحليّات الإصطناعيّة تسبّب السكّري؟

 بعض الدّراسات مثل تلك الّتي نشرتها المجلّة الطبّية NATURE  بيّنت أنّ الموادّ المحلّية الإصطناعيّة قد تزيد من إحتمال الإصابة بداء السكّري إذ أنّها تحدث خللاَ في عمل البكتيريا المفيدة للجسم  والّتي تقتن في الجهاز الهضمي  microbiome والّتي لها دور في استخدام السكّر في الجسم.

لذلك فمن المهمّ جدّاّ الإعتدال في استخدام المحليّات الإصطناعيّة مثل السكّارين والأسبرتام و السوكرالوز  والمنتجات الّتي تحتوي عليها. ولا نزال في حاجة للمزيد من الدّراسات لمعرفة مدى تأثير هذه المحلّيات على الصحّة بشكل عام.

ويجدر الذّكر أنّ داء السكري هو مرض مزمن، وهو كناية عن إرتفاع بمعدل السكر في الدم. ان داء السكري نوعان :

السكري من النوع الأول :

يحدث من جراء توقف البنكرياس عن إفراز مادة الانسولين. إن مادة الانسولين مسؤولة عن إدخال السكر من الدم الى الخلايا لتزويد الجسم بالطاقة. عند النقص بمادة الانسولين يزداد معدل السكر في الدم. يحدث هذا النوع من السكري في الغالب  عند الأطفال والمراهقين، والشباب تحت سن الثلاثين. و هو يشكل % 10 من حالات السكري.

السكري من النوع الثاني :

يحدث هذا النوع بسبب مشكلة في إستخدام الانسولين من قبل خلايا الجسم. من المؤشرات التي قد يشعر مها المصاب : كثرة التبول، وإزدياد في العطش والجوع.

comments powered by Disqus