الإكتئاب عند المراهقين، ما الحلّ؟

لا يصيب الإكتئاب البالغين وحدهم إذ إنّ الإكتئاب قد يصيب أيضاً المراهقين والأطفال. ويعتبر العلاج النفساني عند الأخصّائي ضروريّاً قبل وصف الأدوية المضادّة للإكتئاب. وفي دراسة نشرتها مجلّة لانسيت الطبّية شملت 5000 طفل، تبيّن أنّ الدواء الوحيد الذي كان ذات فاغليّة لدى المراهقين هو الفليوكزيتين المعروف عالميّاً بالزولوفتzoloft .

ويجدر الذّكر أنّ الاكتئاب يحتلّ المرتبة الأولى للأمراض بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 19 عاما، وفقا لتقرير نشر حديثاً من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) بشأن صحة المراهقين. وتعتقد المنظمة أن الأسباب الثلاثة الرئيسية لوفيات المراهقين في جميع أنحاء العالم هي على التوالي : "حوادث السير، الإيدز والانتحار."

ويبين التقرير أيضا أن أقل من واحد من بين كلّ أربعة مراهقين يملرس الرياضة بشكل كافٍ، كما انّ مراهقاً من بين اثنين يعاني من البدانة في بعض البادان.

ان خبراء منظمة الصحة العالمية يشيرون الى ان الصحة عند المراهقة مهمّة جدّاً  لاكمال حياة صحّية عند البلوغ.

comments powered by Disqus