القرحة الهضمية، ما هي؟

القرحةُ الهضمية هي تقرُّح أو تآكل يصيب بطانة المعدة أو الاثناعشري. والاثناعشري هو الجزءُ الأول من الأمعاء الدقيقة. يصاب كثيرٌ من الناس بالقرحة الهضمية. وهناك تقريباً شخص من كل عشرة أشخاص يُصاب بالقرحة الهضمية في فترة من فترات حياته. إنَّ القرحةَ الهضمية حالةٌ شائعة في مختلف أنحاء العالم. وقد يصاب الشخصُ الواحد بالقرحة الهضمية أكثر من مرة واحدة خلال حياته.

غالباً ما تسبِّب القرحةُ الهضمية ألماً حارقاً أو ألماً غير شديد في المعدة. وإذا ظلت هذه القرحة من غير معالجة، فمن الممكن أن تسبب مشكلات صحية أخرى أكثر خطورة. تُدعى القرحةُ الهضمية التي تصيب المعدة باسم القرحة المعدية. وأمَّا القرحةُ التي تصيب الاثناعشري فتُدعى باسم القرحة الاثناعشرية. ومن الممكن أن تظهر القرحة الهضمية فوق المعدة تماماً أيضاً، أي في المريء. لكنَّ هذه الحالةَ نادرة.

يحدث القسمُ الأكبر من القرحات الهضمية نتيجة بكتيريا تسبِّب العدوى. وهي تُدعى باسم المَلويَّة البَّوابية. ومن الممكن أن تنتقل هذه البكتيريا عن طريق المياه أو الأغذية غير النظيفة، أو عن طريق التماس فماً لفم، كما يحدث عند التقبيل مثلاً. لكنَّ كثيراً من الناس الذين لديهم هذه البكتيريا لا يُصابون بالقرحة الهضمية أبداً. يمكن أن تكونَ مضاداتُ الالتهاب غير الستيرويدية، كالأسبرين والإيبوبروفين مثلاً، سبباً من الأسباب الشائعة للإصابة بالقرحة الهضمية.

وتظهر القرحة الناتجة عن هذه الأدوية عادة لدى الأشخاص الذين:

- بلغوا ستين عاماً من العمر أو أكثر

- الإناث

- أُصيبوا بقرحة من قبل

- تناولوا مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية لفترة طويلة من الزمن

إذا كان المرءُ مصاباً بقرحة هضمية، فإن معالجة هذه القرحة وشفاءها أمر ممكن؛ حيث يمكن أن يصف مقدم الرعاية الصحية للمريض عدداً من الأدوية المختلفة بحسب السبب الذي أدى إلى ظهور القرحة. إذا كانت القرحةُ الهضمية ناتجة عن عدوى بكتيريا الملوية البوابية، فقد يصف الطبيبُ للمريض المضادات الحيوية. والمضادات الحيوية هي أدوية تستخدم من أجل معالجة العدوى البكتيرية. إذا كانت القرحةُ الهضمية ناتجة عن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، فمن الممكن أن يطلبَ الطبيبُ من المريض ما يلي:

- الحدّ من مقدار مضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية التي يتناولها

- التوقُّف عن تناول هذه الأدوية

- استخدام أدوية أخرى لا تسبب القرحة

- تناول أدوية من أجل تقليل حموضة المعدة

في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجةٌ إلى الجراحة للمساعدة على شفاء القرحات. وقد يحتاج المرءُ إلى الجراحة إذا تكرر ظهور القرحة كثيراً، أو إذا كانت تؤدي إلى حدوث مضاعفات، كانسداد موضع خروج الطعام من المعدة مثلاً.

comments powered by Disqus