حذار من الإجهاد العضلي

حذار من الإجهاد العضلي

الإجهاد العضلي قد يحدث جرّاء تمارين رياضية مجهدة. فبعض أنواع التمارين مثل رفع الأثقال أو استعمال الدراجة الكهربائية بمجهود كبير (كما هي الحال في بعض صفوف التمارين التي تجريها بعض النوادي الرياضية و المعروفة بإسم Spinning classes )  قد تؤدي إلى ما يعرف بالإنحلال العضلي  Rhabdomyolyse .

يحدث هذا الانحلال جراء افراز العضلات لمادة الميوغلوبين التي لها أثار ضارة جدّا على الكلى. ومن عوارض الانحلال: تورم في الفخذين، تعب شديد في العضلات، عدم التمكن من طي الركبتين، وأحياناّ بول داكن اللون.

وفي دراسة نشرت في المجلة الأميركية للطب the American Journal of Medicine  ذكرت 3 حالات اصابة بالإنحلال العضلي استدعت الدخول الطارئ للمستشفى، وذلك نتيجة  تمارين جاهدة على الدراجة الكهربائية ضمن صفوف Spinning classes، التي تؤدي الى اجهاد كبير وتحرق حوالي 600 سعرة حرارية في ساعة واحدة ونسبة تعرق شديد يوازي ليترا من الماء.و هنالك العديد من الأجسام غير المهيأة للقيام بهكذا تمارين.

من المعروف أيضا أن بعض الأدوية قد تسبب الانحلال العضلي لدى بعض الأشخاص، من بينها أدوية الستاتين المضادة للكولستيرول (بعض أسمائها التجارية : ليبيتور، كريستور، زوكور..). ومن المحبذ أيضا عدم تناول الأدوية المضادة للإلتهاب مثل الأيبوبروفين والديكلوفيناك وغيرها، بعد التمارين الرياضية، إذ إن لهذه الأدوية أثار مضرة بالكلى.

فاحذروا الاجهاد العضلي، وتأكدوا من أن أجسادكم مهيّأة تدريحيّا للتمارين الرياضية.