السكّري والأطعمة: ما المفيد والمضرّ؟

السكّري والأطعمة: ما المفيد والمضرّ؟

 من المعروف أن الأطعمة الغنيّة بالنشويات تؤثر مباشرة على معدّلات السكّر في الدم، وخاصّة تلك التي لها مؤشّر مرتفع للسكّر في الدم مثل الجزر والبطاطا، ولكن هل هذا يعني أنه يجب الإمتناع عن تناولها؟ وهل من طعام مفيد للسكّري؟

لا يوجد مبرّر للإمتناع نهائيّا عن تناول طعام معيّن، إذ إن الأساس في النظام الغذائي لمرضى السكّري هو الاعتدال والتّنوع. وإليكم لائحة ببعض الأطعمة التي من الممكن تناولها على سبيل المثال:

- مصادر للألياف والفيتامينات:  الخضار مثل البروكولي، والقرنبيط والفلفل والطماطم... والفواكه مثل البرتقال والبطيخ والتوت والتفاح والموز والعنب

- مصادر للنشويات والألياف والبروتينات: الحبوب (من المهم أن تشكّل الحبوب الكاملة ما يقارب نصف اللاستهلاك اليومي من الحبوب ): القمح ، الأرز ، الشوفان ، دقيق الذرة، الكينوا

- مصادر البروتينات : اللحم الأحمر الخالي من الشحم، دجاج أو ديك رومي بدون الجلد، السمك ، البيض، المكسرات والفول السوداني، الفاصوليا ، و الحمص ، وبعض بدائل اللحوم  مثل التوفو.

كما من الممكن تناول مشتقّات الحليب الخفيفة أو الخالية من الدسم. وبعض الزيوت مثل زيت الزيتون والكانولا.

من جهة أخرى من المفضّل تجنّب الأطعمة المقلّية وتلك الغنيّة بالدهنيات المشبّعة (مثل اللحم الأحمر مع شحمه، الدجاج بالجلد، الزبدة، الحليب ومشتقّاته الكاملة الدّسم)، كما من المهم تجنّب الأطعمة الغنيّة بالملح، والخبز الأبيض، والسّكاكر والحلويّات، والصودا والعصائر (لاحتوائها على الكثير من السكّر، ويفضّل استبدالها بالفواكه الطازجة)، والكحول. كما من المفضّل تقليص إضافة السكّر قدر الإمكان مع القهوة والشاي، واستخدام بدائل السكّر إذا اقتضى الأمر.

إن الانتظام في تناول الوجبات له دور مهم للسيطرة على معدّلات السكّري آخذين بعين الاعتبار أنه قد يحدث انخفاض شديد في السكّر في الدم بعد تناول أدوية السكّري أو الانسولين في حال لم تؤخذ الوجبة الغذائية. من هنا أهمّية تناول وجبات متوازية من حيث نسبة احتوائها على النّشويات لتجنّب هذه المشكلة.

من الطّرق العملّية التي ينصح بها أخصّائيّو التغذية لتقدير الحصة الغذائية المناسبة (لوجبة غذاء أو عشاء): اختيار صحن متوسط الحجم، ملء نصف الصحن بالخضار، وربع الصحن بمصدر بروتيني مثل قطعة لحم أحمر مشوي من دون شحمه أو دجاج أو سمك، وملء الربع المتبّقي بمصدر نشويات مثل أرز أو بطاطا أو بقوليات تحتوي على نشويات مثل البازيلا أو الفاصوليا أو الذرة.

كما ينصح باستشارة أخصائيي التغذية لتحديد النظام الغذائي المناسب، خاصّة إذا كنتم تعانون من مشكلة البدانة.