عشر نصائح غذائيّة خلال شهر رمضان الكريم

عشر نصائح غذائيّة خلال شهر رمضان الكريم

في شهر الرمضان الكريم  يبقى الجسم صائما لفترة طويلة  خلال النهار، من هنا تلعب نوعية الغذاء الذي يتم تناوله خلال كل من الإفطار والسحور دورا مهما لتفادي فقدان الماء من الجسم طيلة النهار، ولتأمين المكوّنات الضرورية لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة. إليكم خمس نصائح أساسيّة للإفطار وخمس نصائح للسحور:

خلال الإفطار :

- التركيز على استهلاك كمية كافية من السوائل لتزويد الجسم بالماء: من المشروبات المستحبّة: الماء لتعويض ما خسره الجسم خلال النهارمن دون زيادة سعرات حرارية إضافية؛ كما يؤمن الحليب و عصائر الفاكهة كميّة جيّدة من الماء لترطيب الجسم  وتزويده بالسكّر الطبيعي الذي يؤمّن وحدات حرارية مهمة لنشاط الجسم.

- التمور : إن التمر هو من أفضل الأطعمة للبدء بالإفطار لأنه يوفر السّكريّات الطبيعيّة اللازمة لتزويد الجسم بالطاقة ، كما يوفّر التمر المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والمنغنيز ويعتبر مصدرا جيدا للألياف. من المحبّذ أيضا تناول الفواكه المجففة الأخرى مثل المشمش والتين والزبيب أو الخوخ ، والفواكه بشكل عام إذ إنها  توفر أيضًا الألياف والمعادن والفيتامينات والمواد الغذائية لتأمين الطاقة.

- الحساء: يعتمد الحساء التقليدي على مرق اللحم وغالبًا ما يحتوي على البقول ، مثل العدس والفاصوليا ، والأطعمة النشوية مثل المعكرونة أو الحبوب ، مما يوفر المواد الغذائية والطاقة اللازمة، كما يوفّر الحساء الماء لترطيب الجسم.

- الوجبة الرئيسيّة : من المهم أن تكون متنوّعة وتحتوي على الحبوب الكاملة والخضروات والألبان والأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم والسمك والبيض والفاصوليا.

- تخفيف مقدار الأطعمة  الغنيّة بالدسم والدهنيّات إذ إنّها صعبة الهضم وتجنّب السكّاكر (لمدى احتوائها على سعرات مرتفعة )، وممارسة رياضة خفيفة قدر الإمكان (مثل المشي) للمساعدة في تجنب زيادة الوزن

خلال  السحور:

- الشوفان : هذه الحبوب الكاملة مهمة جدا للتزويد بالطاقة والألياف والفيتامينات، من المحبّذ تناولها مع قطع من  الفاكهة الطازجة أو المجففة وبعض المكسرات والبذور؛ كما يمكن تناول حبوب الإفطار  cereals بالإضافة إلى الحليب ممّا يزود الجسم بالكالسيوم والفيتامين ب

- من المهم تناول بعض مصادر النشويات مثل الأرز، إذ إنها تمدّ الجسم بالطاقة، ولكن من المهم تجنّب الملح، لتفادي ازدياد الشعور بالعطش خلال النهار

- اللّبن الزبادي : من المهم تناول اللبن عند السحور لأنه يوفر العناصر الغذائية مثل البروتين والكالسيوم واليود والفيتامينات ب ، كما يحتوي على نسبة جيّدة من الماء. يمكن إضافة المكسرات والبزور والفواكه مع اللبن للحصول على المزيد من الفيتامينات ومصادر الطاقة.

- الخبز المصنوع من القمحة والحبوب الكاملة : إذ إنه يشكّل مصدرا غذائيا مهما عند السحور، ولكن من المهم تجنّب تناول الأطعمة المملحة مع الخبز مثل الجبن الأصفر، لتفادي الشعور بالعطش الشديد خلال النهار

- الفواكه: من المهم تناول الفواكه إذ إنّها غنيّة بالألياف (لتجنّب إمساك المعدة) و تمد الجسم بالفيتامينات والطاقة؛ على سبيل المثال :الموز.

هذه كانت بعض النّصائح التي نستطيع تلخيصها بأهمّية تزويد الجسم بالسّوائل والألياف والبروتينات ومصادر الطاقة والفيتامينات، وتجنّب الأطعمة الغنيّة بالدسم والدهنيّات والسكّاكر. ويجدر الذكر بضرورة استشارة الإختصاصي في بعض الحالات قبل البدء بالصوم, إذا يجب اتّخاذ تدابير إضافيّة إذا كنتم تعانون من السكّري  كما يجب تخصيص انتباه خاص لدى النّساء الحوامل. ونتمّنى لكم صياماّ مباركاّ وصحيّاّ.