هل يحمي دواء للسكّري من عوارض الإكتئاب؟

هل يحمي دواء للسكّري من عوارض الإكتئاب؟

الأحد 09 حزيران/يونيو 2019

إن هورمون الإنسولين يسمح لخلايا الجسم باستخدام السكّر وتخفيف معدّلاته في الدم. يرتبط داء السكّري من النوع الثاني (وهو الأكثر انتشارا لدى البالغين) بتواجد نوع من مقاومة الجسم لعمل الانسولين، وعدم استجابة خلايا الجسم له؛ وعندها يبدء البنكرياس بزيادة افرازه لهورمون الإنسولين إلى أن يستنفد كل مخزونه. وهكذا يزداد معدّل السكّر في الدمّ، والذي يؤدي مع الوقت (إذا لم تتم المعالجة) لأضرار في العديد من أجهزة الجسم، من بينها الشرايين والأوعية الدموية والقلب. كما أظهرت إحدى الدراسات التي نشرتها المجلّة الطبيّة diabetic medicine  أن الأشخاص المصابين بالسكّري تزداد لديهم احتمال الاصابة بحالات التوتّر بنسبة 20 بالمائة، وذلك من دون معرفة السبّب الحقيقي جرّاء ذلك.

وقد بيّنت أحدث الأبحاث التي نشرتها المجلة الطبية journal of neuroscience أنه قد يكون لدواء الميتفورمين (المعروف تجاريا بأسماء: glucophage; siofor ) دور في تخفيف عوارض التوتر والاكتئاب لدى الأشخاص المصابين بالسكري. وقام العلماء من جامعتي تولوز وبوردو الفرنسيتين بدراسة خصائص هذا الدواء في المختبر، وتبيّن لهم أن دواء الميتفورمين قلّص عوارض التوتر لدى فئران التجارب التي أجريت عليهم الدراسة.

وقد يكون للميتفورمين دور في ازدياد عمل هورمون السيروتونين في الدماغ. ويلعب هورمون السيروتونين دورا رئيسيا في الشعور بالسعادة والسيطرة على المشاعر.

وقد أدّى استخدام الميتفورمين بتسهيل دخول مادة التريبتوفان الى الدماغ (أحد الأحماض الأمينية الرئيسية والذي يستخدمه الدماغ لتكوين هورمون السيريتونين)، ممّا يحفّذ الدماغ في انتاج المزيد من هورمون السيروتونين المضاد للإكتئاب

تلقي هذه الدراسة الضوء على خصائص جديدة قد يوفّرها دواء الميتفورمين، الذي يعتبر مرجعا في علاجات السكّري لغاية اليوم؛ ولكن من المهم إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات هذه النتائج لدى الإنسان.