معرفة عوارض الجلطة الدموية لتفادي تطوّرها

معرفة عوارض الجلطة الدموية لتفادي تطوّرها

الجمعة 14 حزيران/يونيو 2019

إحدى خصائص الدم هي قدرته على التخثر للحد من النزيف الذي قد يحدث جرّاء أسباب عديدة وحالات يواجهها كل شخص مثل جرح بسيط في البشرة، أو حالات أكثر تعقيدا مثل نزيف جرّاء ارتطام أو عملية.

غير أنه في بعض الحالات قد يتطور هذا التخثر في الدم ليحدث جلطة دموية تحدث في الشرايين  (من وظائف الشرايين أن تمد الدم من القلب الى أعضاء الجسم لتزوّدها بالأوكسيجين والعناصر الأساسية للخلايا) والأوردة (التي ترسل الدم من الأعضاء إلى القلب )  وتسبّب عائقا لتدفّق الدم. ممّا قد يؤدي الى مضاعفات خطرة يجب تداركها عند بدء العوارض واللجوء للعلاج الطبي الفوري خصوصا إذا حدثت الجلطة في الدماغ، أو الرئة، أو القلب. من عوارض الجلطات الدماغية: الدوخة، الشعور بالتعب الشديد، نوبة صرع، ظهور مشاكل في الرؤيا والنطق. ومن عوارض الجلطات الرئوية: سعال شديد، سعال مرافق الدم، دوخة، ألم في الصدر، صعوبة في التنفّس. ومن عوارض الجلطات القلبية: وجع شديد في الصدر والذراع، تعرّق، صعوبة في التنفّس

كما قد تحدث جلطات دموية في الأوعية العميقة في الساقين والرجلين، وتسمّى بالجلطات الدموية العميقة deep vein thrombosis وهي قد تحدث جرّاء الجلوس لوقت طويل وعدم الحركة، كما قد تحدث جرّاء السفر الطويل وعدم تحريك الجسم. هذه الجلطات تعتبر خطرة إذ إنّها قد تتحرّك من موقعها وتنتقل إلى الرئة أو القلب وتؤدّي الى جلطة قلبية أو رئويّة.

وتنذر الجلطات التي تحدث في الأوردة بعوارض تحدث  بشكل تدريجي، منها:

- تورّم في الساق أو الرجل (ويكون هذا التورّم أمّا محصورا في مكان تواجد تخثّر الدم، أو قد يحدث التورّم في كل الساق أو الرّجل)

- تغيير في اللون: يميل اللون الى الاحمرار والازرقاق، كما قد يترافق بالشعور بالحكّة، وسخونة في الأطراف.

- ألم في الساق أو الذراع، وقد يتطوّر الألم ويصبح شديدا مع تفاقم حالة التخثر

- تقلص في عضلات أسفل الساقين

من المهم الاستشارة الطبية عند ظهور هذه العوارض لأخذ العلاجات اللازمة وتفادي تفاقم جلطات الأوردة وانتقالها الى الأعضاء الحيوية.

كما قد تحدث، بشكل أكثر ندرة، جلطات في أوردة البطن أو في أوردة الكلى:

عوارض جلطات أوردة البطن (التي تحدث في الأوردة التي تنقل الدم من المصران) : الغثيان أو القيء، ألم شديد في البطن ، والذي يسوء بعد تناول الطعام،  إسهال، براز دموي، شعور بالنتفاخ.

ومن أعراض جلطات أوردة الكلى: ألم في جانب البطن والساقين والفخذين، دم في البول، الشعور بالغثيان أو القيء، ضغط دم مرتفع، تورم شديد مفاجئ في الساق.

من المهم الاستشارة الطبية لتفادي تفاقم الجلطات، إذ كلّما  كان العلاج مبكراَ, كلّما كانت النتيجة الصحّية أفضل.