ما الأسماك المفضّل تناولها لدى الحامل والطفل؟

ما الأسماك المفضّل تناولها لدى الحامل والطفل؟

السبت 10 آب/أغسطس 2019

تعتبر ثمار البحر مصدرا هاما للبروتينات وللعديد من الفيتامينات مثل ب12، الفيتامين د، كما تحتوي على الأوميغا 3، كما تعتبر مصدرا للحديد، والزنك، والسيلينيوم واليود.

يتخوف البعض من جرّاء احتواء الأسماك على معدن الزئبق المضر للصحّة والذي يؤثر سلبا على الجهاز العصبي والدماغ والكلى ونمو الدماغ لدى الجنين.

غير أن هنالك بعض الأسماك التي تحتوي على كمّيات ضئيلة من هذا المعدن بحيث لا تشكّل خطرا على الصحّة، ولا تؤثّر سلبا على صحّة المرأة الحامل والطفل. ويقسّم تقرير نشرته إدارة الغذاء والدواء الأميركية  FDA الأسماك إلى عدّة فئات:

- فئة "الخيار الأفضل"  تشمل الأسماك التي  تحتوى على كميّة زئبق ≤ 0.15 ميكروغرام / غرام :

الماكريل ، البار ، سمك السلور ، سمك القد، الداب ، الحدوق الرنجة ، البوري ، سمك البيك ، سمك البلاك ، السلمون ، السردين ، الشاد ، سمك السلمون المرقط ، سمك التونة المعلبة ، البياض ، الأسقلوب ، البطلينوس ، المحار ، الحبار، سرطان البحر ، جراد البحر..

من الممكن للمرأة الحامل تناول الأسماك من فئة "الخيار الأفضل"   من 2 إلى 3 حصص في الأسبوع؛ كل حصة 110 غرام؛ كما يمكن للأطفال تناولها بمقدار حصتين في الأسبوع (كل حصة 30 غرام) ابتداء من بلوغهم السنتين من العمر، ويمكن أن يزيد وزن الحصة لدى الأطفال تدريجيا ليبلغ 110 غرام عند سن الأحد عشر عاما.

كما هنالك فئات أخرى من الأسماك، ولكنّها تحتوي على كميّات أعلى من الزئبق:

-  الأسماك التي  تحتوى على كميّة زئبق بين 0.15 ميكروغرام و 0.46 ميكروغرام / غرام ، (يوصى بتناولها بمقدار حصة واحدة في الأسبوع (110غرام) لدى البالغين، ولكن غير مستحب تناولها لدى الحوامل، والأطفال):

  السمكة الزرقاء ، سمك الشبوط ، الهامور ، سمك الهلبوت ، سمك الراهب ، أسماك العقرب ، أسماك البحر الرمادي ، وسمك النهاش ، والماكريل ، والباس المخطط ، وسمك التونة الصفراء ، وسمك  تونة  الزعانف الصفراء ، وسمك السلمون المرقط.

- "أسماك يجب تجنبها" ، وهي تلك التي تحتوي على  كميّة زئبق > 0.46 ميكروغرام / غرام: مارلن ، سمك القرش ، سمك أبو سيف ، تونة الباتودو (تونة الجاحظ).

يجدر الذكر من أهميّة التأكّد من مصدر الأسماك ونوعيّتها قبل تناولها لسلامة أفضل.